شرح عقيدة الرازيين (الدرس الرابع)
شرح عقيدة الرازيين (الدرس الرابع)
  | ,, 560   |   طباعة الصفحة


  • العنوان: شرح كتاب:  عقيدة الرازيين، أبي حاتم الرازي، و أبي زرعة الرازي (رحمهما الله) الدرس الرابع والأخير.
  • القاه: الشيخ الدكتور: خالد بن ضحوي الظفيري حفظه الله تعالى.
  • المكان: درس القاه في يوم الأحد 16 شعبان لعام 1441هـ - عبر إذاعة ميراث الأنبياء الرئيسية.

 
  • ونقيم فرض الجهاد والحج مع أئمة المسلمين في كل دهر وزمان. ولا نرى الخروج على الأئمة ولا القتال في الفتنة، ونسمع ونطيع لمن ولاه الله عز وجل أمرنا ولا ننزع يدا من طاعة، ونتبع السنة والجماعة، ونجتنب الشذوذ والخلاف والفرقة.
  • وأن الجهاد ماض منذ بعث الله عز وجل نبيه عليه الصلاة والسلام إلى قيام الساعة مع أولي الأمر من أئمة المسلمين لا يبطله شيء .
  • والحج كذلك، ودفع الصدقات من السوائم إلى أولي الأمر من أئمة المسلمين.
  • والناس مؤمنون في أحكامهم ومواريثهم، ولا ندري ما هم عند الله عز وجل.
  • فمن قال : إنه مؤمن حقا فهو مبتدع، ومن قال : هو مؤمن عند الله فهو من الكاذبين، ومن قال : هو مؤمن بالله حقا فهو مصيب.
  • والمرجئة والمبتدعة ضلال، والقدرية المبتدعة ضلال، فمن أنكر منهم أن الله عز وجل لا يعلم ما لم يكن قبل أن يكون فهو كافر.
  • وأن الجهمية كفار، وأن الرافضة رفضوا الإسلام ، والخوارج مراق.
  • ومن زعم أن القرآن مخلوق فهو كافر بالله العظيم كفرا ينقل عن الملة.
  • ومن شك في كفره ممن يفهم فهو كافر.
  • ومن شك في كلام الله عز وجل فوقف شاكا فيه يقول: لا أدري مخلوق أو غير مخلوق فهو جهمي.
  • ومن وقف في القرآن جاهلا علم وبدع ولم يكفر.
  • ومن قال: لفظي بالقرآن مخلوق فهو جهمي أو القرآن بلفظي مخلوق فهو جهمي.
  • قال أبو محمد: وسمعت أبي يقول: وعلامة أهل البدع الوقيعة في أهل الأثر، وعلامة الزنادقة تسميتهم أهل السنة حشوية يريدون إبطال الآثار.
  • وعلامة الجهمية تسميتهم أهل السنة مشبهة، وعلامة القدرية تسميتهم أهل الأثر مجبرة.
  • وعلامة المرجئة تسميتهم أهل السنة مخالفة ونقصانية. وعلامة الرافضة تسميتهم أهل السنة ناصبة. ولا يلحق أهل السنة إلا اسم واحد ويستحيل أن تجمعهم هذه الأسماء.
  • قال أبو محمد: وسمعت أبي وأبا زرعة يأمران بهجران أهل الزيغ والبدع يغلظان في ذلك أشد التغليظ، وينكران وضع الكتب برأي في غير آثار، وينهيان عن مجالسة أهل الكلام والنظر في كتب المتكلمين، ويقولان: لا يفلح صاحب كلام أبدا.
  • قال أبو محمد: « وبه أقول أنا » . وقال أبو علي بن حبيش المقرئ : « وبه أقول » . قال شيخنا ابن المظفر : « وبه أقول » . وقال شيخنا يعني المصنف : « وبه أقول » . وقال الطريثيثي : « وبه أقول » . وقال شيخنا السلفي: « وبه نقول ».