تنبيه: بخصوص صلاة الحاجة
تنبيه: بخصوص صلاة الحاجة
  | المقالات 869   |   طباعة الصفحة

بسم الله الرحمن الرحيم .
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه؛ أما بعد.

تنبيه: بخصوص صلاة الحاجة:
ما انتشر من دعوة الناس إلى صلاة الحاجة بعد مغرب الجمعة هو أمر محدث ولا يجوز من وجهين:
الأول: ضعف الحديث الوارد في صلاة الحاجة، جاء في فتاوى اللجنة الدائمة: (أما ما يسمى بصلاة الحاجة: فقد جاءت بأحاديث ضعيفة ومنكرة -فيما نعلم- لا تقوم بها حجة، ولا تصلح لبناء العمل عليها)
وقال الشيخ ابن عثيمين: (صلاة الحاجة ليس لها دليل صحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم).
وقال الشيخ الألباني ردا على سيد سابق في تصحيحه للحديث: (أنى له الصحة وفي سنده رجل مجهول ؟ فإنه في ” المسند ” ( 6 / 442 – 443 ) من طريق ميمون أبي محمد المرائى المميمي قال ابن معين : ” لا أعرفه ” قال ابن عدي : ” فعلى هذا يكون مجهولا” ولذلك قال الذهبي : “لا يعرف ” وراجع إن شئت ” الميزان ” و ” اللسان ” و ” مجمع الزوائد ” ( 2 / 278 ).
وقال الشيخ ابن باز: (لا أعلم في صلاة الحاجة حديثاً يعتمد عليه).
الوجه الثاني: لو صح الحديث فمن البدع تحديد وقت لهذه الصلاة بدون دليل فالاجتماع في أداء هذه الصلاة في وقت واحد، من المحدثات في الدين.

كتبه
خالد بن ضحوي الظفيري
18 ربيع الأول 1438 هـ