شرح السنة للبربهاري (الدرس السادس)
شرح السنة للبربهاري (الدرس السادس)
  | ,, 186   |   طباعة الصفحة


  • العنوان: شرح كتاب: شرح السنة للبربهاري ( رحمه الله ) الدرس السادس.
  • القاه: الشيخ الدكتور: خالد بن ضحوي الظفيري حفظه الله تعالى.
  • المكان: درس القاه في يوم السبت 26 ربيع الأول 1441هـ في مسجد السعيدي بالجهراء.

من قول المؤلف.
  • (28) والإيمانُ بأنَّ الإيمانَ قولٌ وعملٌ، وعملٌ وقولٌ، ونية وإصابةٌ، يزيدُ وينقصُ، يزيدُ ما شاءَ اللهُ، وينقصُ حتى لا يبقَى منهُ شيءٌ.
  • (29) وخيرُ هذه الأمةِ بَعدَ وفاةِ نبيها: أبو بكرٍ ثم عمرُ ثم عثمانُ هكذا رويَ لنا عن ابن عمر قال: ( كُنا نقولُ ورسولُ الله صلى الله عليه وسلم بين أظهرنا: إنَّ خيرَ الناسِ بعدَ رسولِ الله صلى الله عليه وسلم أبو بكر وعمر وعثمان، ويَسمعُ النبي صلى الله عليه وسلم بذلك فلا يُنكرُهُ ) ثم أفضل الناس بعد هؤلاءِ عليٌّ وطلحةُ والزبيرُ وسعدُ بن أبي وقاص وسعيدُ بنُ زيدٍ وعبد الرحمن بن عوفٍ وأبو عُبيدَةَ عامر بنالجراح، وكلهم يَصلُحُ للخلافةِ، ثم أَفضلُ الناسِ بعد هؤلاء أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم القرن الأول الذي بُعِثَ فيهم: المهاجرون الأولون والأنصار، وهم من صلى القبلتين، ثُم أَفضلَ الناسِ بعد هؤلاءِ من صَحِبَ رسول الله صلى الله عليه وسلم يوماً أو شهراً أو سنةً، أو أقلَّ مِن ذلكَ أو أكثر نَتَرحَّم عليه ونذكرُ فضلهُ وتَكُفَّ عن زلَتِه ولا نذكرُ أحداً منهم إلا بالخير لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا ذكِرَ أَصحَابِي فَأَمْسِكُوا. وقال سفيان بن عيينة: مَن نَطَقَ في أصحَابِ رسولِ الله صلى الله عليه وسلم بكَلِمَةٍ فهو صاحبُ هوى .
  • وقال النبي صلى الله عليه وسلم: ( أصحابي كالنجوم، بِأَيِّهِم اقتَدَيتُم اهتَدَيْتُم ).